ماريونيه س.أ.ر.ل – فرنسا marionnet.com

تأسست شركة ماريونيه س.أ.ر.ل عام 1888 في وسط فرنسا. وتستفيد الشركة من     خبرتها المكتسبة على مدى ثلاثة أجيال باستخدام التقنيات المتطورة (كالإكثار المخبري   بتقنية زراعة الأنسجة النباتية) لإنتاج أصناف واسعة من النباتات مثل: الفراولة، التوت، العليق، الكشمش الأحمر... الخ، جنباً إلى جنب مع مجموعة كاملة من سلالات الهليون عالي الجودة. في عام 1976، قامت الشركة بإنشاء أول مختبر زراعة الأنسجة  تجاري في فرنسا من أجل ضمان أفضل جودة لمنتجاتها. ومن خلال التعاون الوثيق مع   مختبر LRPV (مختبر أبحاث الفسيولوجيا النباتية)، وهو معهد البحوث تابع للحكومة الفرنسية، طوّرت ماريونيه س.أ.ر.ل تقنيتها الخاصة لإكثار نخيل التمر من خلال زراعة الأنسجة النباتية. هذا التعاون المثمر مهّد لإنتاج أوائل فسائل ماريونيه النسيجية في عام 1992.

الوثبة ماريونيه ذ.م.م – الإمارات العربية المتحدة:

الوثبة ماريونيه ذ.م.م هي شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الحيوية، تأسست في أبوظبي عام 1997 ضمن إطار برنامج المبادلة U.A.E.  Offsets  بين فرنسا و دولة الإمارات العربية المتحدة. تعتبر الوثبة ماريونيه من أهم منتجي فسائل نخيل التمر بطريقة زراعة الأنسجة النباتية على مستوى العالم، و تمتلك مختبراً لزراعة الأنسجة في مدينة الخزنة بإمارة أبوظبي يقوم بإنتاج فسائل الأصناف الممتازة من نخيل التمر بكميات تفي بحاجة الطلب المتزايد محلياً وعالمياً. تنتج الوثبة ماريونيه ما يزيد عن أربعة عشر صنفاً من أصناف التمور وهي من أصول إماراتية وسعودية وعراقية ومغربية. كذلك تقوم الوثبة ماريونيهبالبحث في أصناف النخيل النادرة و إكثار المتميز منها، مما يساهم في تنويع أصناف النخيل وتوفير فسائل الأصناف النادرة بأسعار في متناول المزارعين. إلى يومنا هذا، للوثبة ماريونيه ملايين من أشجار النخيل التي تعطي ثمارها من أجود أصناف التمور سنة بعد سنة مزروعة في أجزاء مختلفة من الإمارات بالإضافة لأكثر من عشرين دولة أخرى حول العالم.

زرعوا فأكلنا 

ونزرع فيأكلون

اللغة

© 2015 by Al Wathba Marionnet.

تابعونا

مئة عام من 

التطّور

  • Grey Facebook Icon
  • Grey Google+ Icon
  • Grey Instagram Icon